post

قصة مكان: خميس مشيط

بقلم: هادي الفيفي
التاريخ: 2020-04-25

تعد خميس مشيط من أكبر محافظات المنطقة الجنوبية وهى المنطقة التجارية التي تمد باقي المحافظات بالمؤن والمشتريات وهى المركز التجاري منذ القدم،  وقد عرفت قديما باسم جرش ولا تزال  حتى الآن موضع للتنقيب عن الاثار والتاريخ، ولها قصتها التاريخية في مواجهة ابرهة الاشرم. تحول اسمها فيما بعد الى واحة الخميس ثم تغير بعد ذلك الى خميس حمدان نسبة الى سوقها الذى كان في يوم الخميس وحمدان هو اسم الاسرة التي كانت تقطنها وهي آل حمدان من آل الرشيد من قبيلة شهران الخثعمية، ثم تغير الاسم فيما بعد الى خميس شهران تمييزا  لها عن الأسواق الأخرى في أيام الخميس وقد بقى هذا الاسم نسبة الى السوق على هذا الحال وفي عام 1404 هـ. 

صدر قرار الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله تسميتها بخميس مشيط بإضافة مشيط الى الاسم وهو اسم اميرها وقد تم تكريمه بهذا الاسم نظير جهوده كما هو معمول به الان من قبل الامانات في المدن بتسميتها ببعض الأسماء ممن يكون لهم دور واسهام يستحق تخليده .


وقد كان لابن مشيط دور بارز في العهد السعودي فعندما وصل حكم الملك عبد العزيز الى المنطقة دخل اميرها سعيد بن مشيط مباشرة تحت حكم الملك عبد العزيز وكانت جميع الغزوات السعودية تقف وتبدأ جنوبا عن طريق خميس مشيط فقد عسكر فيها الأمير عبد العزيز بن مساعد بن جلوي عند دخوله لمنطقة عسير وبعده عسكر الملك سعود بن عبد العزيز والأمير فيصل بن سعد والملك فيصل بن عبد العزيز والآن يوجد في خميس مشيط قاعدة عسكرية تسمى مدينة الملك فيصل العسكرية.

الجدير بالذكر ان امير منطقة عسير حاليا صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز قد اصدر قرار يقضي بإعادة الأسماء التاريخية للأحياء والقرى  داخل المحافظات والمدن في المنطقة بهدف الحفاظ على تاريخها وهويتها وتوثيقها للأجيال لتعزيز حضورها الأصيل في الحراك التنموي الحديث.



بقلم المرشد السياحي:
هادي بن قاسم الفيفي
تويتر: @alfaifih

عدد المشاهدات : 402


مشاركة الخبر