المنطقة الشرقية: ملتقى الحضارات وقلعة الصناعة الوطنية

2020-05-04

المنطقة الشرقية أحد المناطق الإدارية في المملكة العربية السعودية، وهي أكثر منطقة يوجد بها النفط في العالم، تقع في شرق المملكة على ساحل الخليج العربي.

وتعد المنطقة أكبر مناطق المملكة من حيث المساحة تقدر بـ 77850 كم والتي تمثل 26% من مساحة المملكة. وهي عبارة عن سهل صحراوي يمتد من شاطئ الخليج العربي حتى صحراء الدهناء، ويسكنها تقريباً (5,028,753) مليون نسمة.

المنطقة الشرقية تحدها دولة الكويت من الشمال، ودولتي قطر والبحرين والخليج العربي في الشرق ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان في الجنوب، أما من الغرب تحدها منطقة الرياض ومنطقه الحدود الشمالية. 

تتكون المنطقة الشرقية من عشر محافظات بجانب مدينة الدمام وبها مقر الإمارة، وهي:

  • الأحساء
  • حفر الباطن
  • الجبيل
  • القطيف
  • الخبر
  • الخفجي
  • رأس تنورة
  • بقيق
  • النعيرية
  • قرية العليا

المناخ بالمنطقة الشرقية معتدل عموماً حيث يكون الجو عادة صحواً والهواء منعشاً، إلا انه ترتفع درجات الحرارة بالصيف فتصل درجة الحرارة تقريباً إلى 46 درجة مئوية ويكون الجو خلالها حاراً رطباً. أما فصل الشتاء فتنخفض فيه الحرارة في بعض الأحيان إلى 6 درجات مئوية مع هطول بعض الأمطار التي نادراً ما تتسم بالغزارة.

تتميز المنطقة عموما بالسياحة البحرية حيث تتميز بشواطئها ومنتجعاتها البحرية. كما اشتهرت بالأماكن الأثرية التي يقصدها السياح مثل واحة الأحساء التي ضمتها منظمه اليونيسكو لقائمة التراث العالمي، وميناء العقير ومسجد جواثا في محافظة الاحساء، وقصر دارين وقلعه تاروت بمحافظه القطيف.

كما تضم المنطقة صحراء الربع الخالي التي تعد أكبر صحراء رملية متواصلة في العالم حيث تحتل هذه الصحراء الجزء الجنوبي من البلاد،

وتتميز المنطقة ايضاً بالأماكن الحضارية مثل معرض ارامكو للزيت بالظهران، ومركز إثراء وشاطئ العزيزية بالخبر وغيرها.

عدد المشاهدات : 314


مشاركة الخبر