لقاء مع الإعلامي : سلمان الشريدة

2020-05-07

نبذة عامة

سلمان عبدالعزيز الشريدة


كاتب صحفي مهتم بالشأن السياسي، مستشار إعلامي لعدة جهات وقنوات فضائية، ومستشاراً للجوانب الأمنية والعسكرية في عدة أعمال فنية، قدم برامج تلفزيونية..

عمل عضو للجنة الاعلامية وأيضاً عضو للجنة الثقافية لعدة دورات للمهرجان والوطني للتراث والثقافة بالجنادرية، وعمل ضمن فريق الإعلامي لنادي الفروسية بالرياض لموسمين، عضو مؤسس سابق لجمعية إعلامية، شارك في تأسيس صحيفة أبعاد الإلكترونية قبل انطلاقتها..

حصل على العديد من الدورات في مجالات الاذاعة والتلفزيون والصحافة والمهارات الذاتية في مجال الإعلام..



 
القطاع السياحي
 

من أهم المحاور لرؤية المملكة 2030 (السياحة) وقد شاهدنا نمو سريع في هذا القطاع، كيف تنظر الى مستقبل السياحة في المملكة؟


مستقبل واعد ويبشر بنجاح كبير في ظل التوجهات الحالية، ومازالت الطموحات والآمال تنتظر المزيد وأعتقد أن نجاحه متعلق بالتخطيط والتكامل بين الجهات والقطاع الخاص والتسهيل للمستثمرين لطرح أفكارهم وإبداعاتهم..

 

بعد هذا التوجه والاهتمام بالسياحة في المملكة، وإظهار الأماكن والمعالم والأنشطة السياحية بشكل كبير، هل تفاجأت بموقع او مكان لم تكن تعلم عنه؟


هناك أمكان سمعنا عنها مؤخراً ولم نعلم عنها في السابق، أو لم يتم التسويق لها سابقاً بشكل جيد، ولم يتم استثمارها كما يجب، ولكن كما أسلفت بأن التوجهات الحالية مبشره بخير..

 

ماهي المدينة التي زرتها بغرض السياحة في المملكة، وما هو انطباعك عنها بشكل عام؟


زرت عدة مناطق حتى أسوق لمنطقة على حساب أخرى، ونحن نملك مناطق جميلة عدة ولدينا مختلف التضاريس، ولكن دعني استثمر هذا السؤال في تطابق جميع المناطق بشي واحد، وهم عدم اهتمام المستثمرين فيه أو عدم إعطاء الفرصة والتسهيل لهم بستثماره..

 

مدينة أو منطقة سعودية تتمنى زيارتها، ولماذا؟


المنطقة الجنوبية بشكل عام، واتمنى ان تكون زيارتي خليط بين مشاهدة تراثها وزيارة اهلها والتعرف عليهم وأيضاً قضاء أوقات بأحد المطاعم والمقاهي فيها بشرط ان تكون على قمم الجبال ومطله على المناظر الخلابه كما في بعض المناطق في أوربا او في جبال لبنان..

 

هل حصلت لك مواقف خلال رحلاتك الداخلية لا زالت عالقة بالأذهان


اتذكر قبل 15 عام خرجت بسيارتي من جدة وأريد العودة للرياض، ولم يسبق لي حينها العودة بالسيارة فدخلت داخل أحياء مكة المكرمة بالخطأ رغم أنني كنت قاصداً الطائف، فسألت أحد رجل أمن بنقطة تفتيش وساعدني في المسير أمامي بدوريته من النقطة حتى خرجت من مكة واتجهت للطائف، وهذا موقف بسيط ولكني لم أراه في بعض المواقف خارج المملكة في بعض الدول التي لا يتعامل رجال الامن او الموظفين بشكل جيد ولائق مع السائح..


 
القطاع الترفيهي
 

من أهم أهداف رؤية المملكة 2030 (قطاع الترفيه) والذي من خلاله تسعى المملكة أن تكون من الدول العشر الأولى في صناعة الترفيه حول العالم، كيف شاهدت البداية من فعاليات وترفيه في مناطق المملكة؟


بداية جديدة كأول سنة تنطلق فيها مواسم المملكة وأعجبني جانب التنافسية بينها، وننتظر المزيد من التميز والأبداع في المواسم القادمة، من خلال التطوير والاستفادة من التجارب السابقة..

 

هل حضرت أحد هذه الفعاليات والأماكن الترفيهية ( مثل فعاليات اليوم الوطني – مواسم السعودية – الحفلات الغنائية – المسرحيات .. إلخ) ؟ وهل كانت زيارة فردية أم لا؟ وما هو انطباعك عن التجربة؟


نعم حضرت فعاليات اليوم الوطني وكذلك موسم الرياض وموسم جدة، وكانت بين الفردية والعائلية والاصدقاء، أما الحفلات الغنائية والمسرحيات لم أحضر شي منها رغم دعوتي لبعضها بسبب كثرة زحام الوقت والارتباطات..

 

كيف تشاهد الانطباع في الشارع السعودي حول النشاط الترفيهي، من خلال البرامج أقيمت تحت شعار عيشها؟


بكل تأكيد الناس كانت متعطشه، ولاحظنا هناك تدني ملحوظ من السفر للخارج خلال الفترة الماضية، فقط من خلال المواسم وخصوصا موسم الرياض، فكيف لو تم تفعيل العديد من البرامج السياحية المصاحبة وفتح بال الاستثمارات في مناطق المملكة كما أسلفت..

 

خلال الفترة الماضية أقامت المملكة واستضافت العديد من الفعاليات والمسابقات العالمية مثل (فورميلا إي الدرعية – نهائي الملاكمة بالدرعية – السوبر الإيطالي بجدة – الفعاليات الفنية بالعلا خلال مهرجان شتاء طنطورة). ما رأيك بهذه الخطوة وكيف ترى تأثيرها على تسويق وترويج المملكة إقليماً وعالمياً؟


رائعة جداً وخطوة ذكية، لأنها تستثمر الجانب السياحي من خلال استثمار المناطق التراثية للمملكة ويتم التعاطي في تلك المناطق بأحدث التقنيات التي تحاكي الموروث الثقافي والتراثي بدون أن تتأثر الهوية السعودية الأصيلة..

 

تقوم الحكومة السعودية بجهود جبارة ومتسارعة من خلال وزارة السياحة والهيئة العامة للترفيه، هدفها الأول المواطن والمقيم كخطوة أولية. كلمة أخيرة حيال هذه الجهود.


أقدم الشكر لهم على الجهود الكبيرة خلال فترة وجيزة أحدثوا حراكاً سمعنا صداه في أقصى دول العالم، ولن أقدم مقتراحات أكثر مما ذكرته بالسؤال الأول، لأنني لست متخصص في الجوانب الترفيهية والسياحية ولم أتعمق بها، ولكن ماشاهدته يدعو للتفائل وأجزم أن هذه التجارب سيستفيدون منها لعملية التطوير.



 
تفضيلات شخصية
 
  • مدينتك المفضلةالرياض
 
  • منطقة قريبة من قلبك: جدة
 
  • هوايتك المفضلةالكتابة والبحث..
 
  • ما الذي يجذبك أكثر عند السفر: أنا من عشاق المطاعم والكوفيهات وخصوصاً الهادئة وأجلس فيها بالساعات، ولكن أفضل منها الذي يكون مفتوحاً على الخارج ويحيطه مناظر طبيعيه أو صناعية خلابه..
 
  • رياضتك المفضلة: المشي..
 
  • أكلتك الشعبية المفضلة: المرقوق..
 
  • لهجة سعودية تحب سماعها: كل اللهجات بدون مجاملة لها مكانة في قلبي ولها طابع خاص خصوصا في الحوارات الكوميديه، ولعل أبرزها الحائلية والجنوبية..
 
  • فلكلور شعبي يجذبك: العرضة النجدية، والخطوة الجنوبية..
 
  • مثل شعبي تؤمن فيه: كل الأمثلة أستذكرها حسب المواقف..
 
  • شخصية سعودية أثرت بك: لا يوجد شخصية معينة، بل استفيد من كل شخصية من الشخصيات البارزة التي تعاملت معها عن قرب، بجانب ايجابي يخدمني في حياتي العملية أو الخاصة..

عدد المشاهدات : 709


مشاركة الخبر