منطقة الحدود الشمالية: أرض الربيع

2020-05-08

منطقة الحدود الشمالية هي إحدى مناطق المملكة الإدارية، تقع في أقصى شمال المملكة العربية السعودية، وتتميز بموقعها الإستراتيجي فهي تقع على مثلث دولي من جهة الشمال العراق وتركيا ودول أوروبا ومن جهة الغرب الأردن وسوريا ولبنان ومن جهة الشرق دول الخليج العربي.

تحد المنطقة دولة العراق ودولة الأردن من الجهة الشمالية، والمنطقة الشرقية من الجهة الشرقية، ومنطقتا حائل والجوف من الجهة الجنوبية، ودولة الأردن ومنطقة الجوف من الجهة الغربية.

تقع المنطقة على مساحة 127 ألف كم2 ويسكنها حوالي 375,310 نسمة وهي بذلك تعتبر أقل المناطق من حيث السكان.

تتكون منطقة الحدود الشمالية من محافظتين وهما محافظة رفحاء ومحافظة طريف بالإضافة إلى مدينة عرعر العاصمة الإدارية للمنطقة، وبـها الإمارة والإدارات الرئيسية للمنطقة.

وتميزت المنطقة بكونها منطقة رعوية يكثر فيها رعي الأغنام والإبل نظرًا لتوافر المراعي الطبيعية فيها وقد اشتهرت المنطقة بعدد من المحميات الطبيعية مثل محمية معيلة والعويصي والغرابة، كما يوجد بالمنطقة الكثير من الوديان والسهول مثل وادي عرعر والعويصي ووادي بدنة والتلال والخد. كما تشتهر أيضاً بالجبال مثل جبل كثيفة، وتنتشر الروضات أيضاً بالمنطقة التي تنمو فيها الأعشاب الطبيعية، ولذلك تعرف المنطقة بين محبين الصيد والقنص وبالذات لمحبي الصقور، وذلك لإنها في فصل الربيع تتحول الأرض إلى بساط أخضر وتنتشر فيها النباتات العطرية والكمأة، وتكون الأجواء مناسبة للتخييم.

كما تقع في منطقة الحدود الشمالية العديد من المواقع الأثرية التي تعود إلى عصور ما قبل الإسلام، فرفحاء كانت تشتهر قديماً بإنها كانت محطة للحجاج، ويوجد بها درب زبيدة وهو من الدروب المهمة التي تنقل الحجاج من بلاد العراق وما وراءها إلى الديار المقدسة، أيضاً هناك العديد من الأثار في كل من قرية لينه وزبالا والتي تتمثل في الابار القديمة والتي أنشئت من عهد النبي سليمان. كما يقع في عرعر وطريف الأساسات الجدارية من قصر دوقرة.

عدد المشاهدات : 252


مشاركة الخبر