لعبة المصاقيل الشعبية ، كيف تلعب ومعلومات عنها

المصدر: صحيفة المكان - منى البلطان

2020-05-10


اسم اللعبة :
المصاقيل:-

اسمائها الأخرى:
الدحاحل و الجلول والمصاقيل المثاقيل والبراجون والبنانير .. والبلي .. 

أعمار اللاعبين :
من 6 الى 13

مكان اللعب:
وجود ارض مستوية للعب المصاقيل، حيث يختار الراغبين في المشاركة في اللعبة باتفاق على موقع المكان في الحارة الذي يتسع للمشاركين والمتفرجين ومن ثم القيام بعمل حفرة صغيرة في الأرض يتم حفرها باليد لا تتجاوز قبضة اليد وضيقة الفوهة وبعدها يتم تهيئة سطح الأرض وتنظيفه من الحصى والعوالق التي تعيق مرونة انزلاق المصقال وبعدها يحدد.

جنس اللاعبين:
ذكور ونادراً بنات يلعبونها   

طريقة اللعبة: 
تعتمد على مهارة يد اللاعب في رمي الكرات الزجاجية الصغيرة لتضرب بعضها البعض وهي أشبه نوعاً ما في كيفية لعبها باللعبة البليادو الآن ولكن بدون استخدام العصا ويستعاض عن طاولة بحفرة صغيرة على الأرض معدة لذلك الغرض.

وقت انتهاء اللعبة : 
عند ادخال المصاقيل جميعها داخل الحفره

أماكن لعبها جغرافياً: 
في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية والخليج العربي والشام  البلدان العربية .

سبب التسمية:
سمي مصاقيل لأن ضرب المصقال مع المصقال الزجاجي يعطي صوتاً يسمى صقلة.

ملاحظة:
لعبة الصقلة  تختلف عن المصاقيل حيث أنه يتداخل التسمية باعتبار أن الصقلة والمصاقيل لعبة واحدة ولكن تختلف كل واحدة عن الأخرى في طريقه اللعب وجنس اللاعبين وسوف نتعرض بالشرح للعبة الصقله لاحقاً.

لاحياء ذكرى هذي اللعبة تم انتاج  مسلسل كرتوني باسم المصاقيل وعرض بأيام رمضان على شاشة mbc قبل 8 سنوات احداثه تدور حول  احداث اجتماعية للبدو ...




وتم استنساخ اللعبة الكترونياً،  بحيث يتم اللعب بالمصاقيل افتراضياً  عن طريق الهاتف المتنقل ويتم تشارك اللاعبين فيها عن بعد، بعد تحديد عدد المصاقيل المستخدمة، مع سماع صوت الصقلة نفسه تماماً كالواقع. 

عدد المشاهدات : 886


مشاركة الخبر