لعبة الغميمة الشعبية، طريقة اللعب وفوائدها

المصدر: صحيفة المكان - منى البلطان

2020-06-11



اسم اللعبة

الغميمة أو الغميضة


أسماء أخرى:

تختلف الأسماء بين الدول العربية فالغميضة الكلمة الدارجة والتي ترد في المراجع بشكل عام.

 تسمى اللعبة بالسعودية اسم الغميمة أو الغميضة، وتدعى باسم اللبيدة في الخليج.

بينما في دول الشام مثل سوريا تسمى بلعبة الطمّيمة ، وفي فلسطين و الأردن تسمى الطمّاية أوالغماية .كما يطلق عليها الاستغمّاية في مصر واسم كاش كاش في المغرب.



أعمار اللاعبين:

أكثر الأعمار لعباً لها من ٦ إلى ١٢ عام.
ولكن لا تقتصر على عمرٍ معين.


مكان اللعب:

الساحات مثل الحدائق او أي موقع مناسب للاختفاء.


عدد اللاعبين:

غير محدد


جنس اللاعبين:

الذكور والاناث


وقت انتهاء اللعبة:

تنتهي اللعبة عند امساك العداد بلاعبين اخرين. أو بوصول اللاعبين الى نقطة الأمان ( الذي يتم تحديدها عند العد ) مثل نقطة معينة على جدار او شجرة محددة


أماكن لعبها:

تنتشر في جميع الدول سواء العربية او غير العربية


وصف اللعبة:

يبدأ أحد اللاعبين بالعد، وهو مغمض العينين. كإعطاء مهلة لبقية اللاعبين بالاختباء عن الأنظار. وعند انتهائه من العد تبدأ رحلة البحث.

وعند امساكه بأحد اللاعبين يخرج اللاعب الممسوك من اللعبة، الى ان يتمكن من القبض على جميع اللاعبين.
.

أساسيات اللعبة:

شروط اللعبة تختلف من مكان لآخر، ويمكن تلخيص القواعد الرئيسية على النحو التالي:
 

  • يقوم اللاعب الاساسي بالعد مغمض العينين عدا تنازليا.
  • خلال العد يختبئ بقية اللاعبين
  • اللاعب الاساسي، الذي يعد، يقوم بعملية البحث عن المختبئين
  • إذا تم القبض على المختبئين يخرجون من اللعبة
  • الفائز يكون اللاعب الأساسي. إذا استطاع القبض على الجميع، أو اللاعبين المختبئين الذين يتمكنون من الوصول لنقطة الأمان او الاختباء ولا يكشفهم الباحث.


فوائد اللعبة:

 
  • فوائد حركية ورياضية
  • رفع مستوى الادراك
  • إيضاح للأطفال ان الأشياء موجود وتحتاج الى تركيز لرؤيتها
  • تفعيل عملية البحث والاكتشاف
  • تفعيل معنى الفريق والتعاون
  • تبادل الأدوار يفيد بالعمل الجماعي
  • تزيد من مهارة التخطيط
  • تزيد من مهارة المناورة والدقة بالحركة


عدد المشاهدات : 368


مشاركة الخبر