وزارة الثقافة تطلق مبادرة الجوائز الثقافية الوطنية

2020-06-30

أطلقت  وزارة الثقافة  مبادرة الجوائز الثقافية الوطنية التي تبدأ أعمالها اليوم الثلاثاء 30 يونيو 2020م التي تأتي من ضمن برنامج جودة الحياة، أحد برامج تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وتقدمها وزارة الثقافة لتكريم المبدعين في المجال الثقافي السعودي في مختلف الأفرع الثقافية. 

 وتتضمن المبادرة 14 جائزة ثقافية سيتم منحها بشكل سنوي لأهم الإنجازات الثقافية التي يحققها الأفراد السعوديون أو المؤسسات الناشطة في المملكة. وتتوزع الجوائز إلى جائزة شخصية العام الثقافية، جائزة الثقافة للشباب، جائزة المؤسسات الثقافية، بالإضافة إلى جائزة الأفلام، جائزة الأزياء، جائزة الموسيقى، جائزة التراث الوطني، جائزة الأدب، جائزة المسرح والفنون الأدائية، جائزة الفنون البصرية، جائزة فنون العمارة والتصميم، جائزة فنون الطهي، جائزة النشر، جائزة الترجمة.

ووضحت  وزارة الثقافة أنها ستمنح جائزة شخصية العام الثقافية لأحد رواد الثقافة في المملكة بناء على إسهامات الشخصية في إثراء وتطوير أحد القطاعات الثقافية، ودورها في زيادة الوعي الثقافي، وقدرتها على صناعة حراك ثقافي ملموس، فيما ستمنح الوزارة جائزة الثقافة للشباب لإحدى المواهب الثقافية، ممن كان لها مساهمة ثقافية مميزة في أحد القطاعات الثقافية خلال العامين المنصرمين.

وستعتمد جائزة المؤسسات الثقافية على آلية خاصة للترشيح من خلال المنصة الإلكترونية المخصصة للجوائز، وتتضمن أربعة مسارات؛ أولها ترشيح المؤسسة أو الشركة لنفسها، أو الترشيح من قبل المؤسسات الأخرى، أو الترشيح من لجان مختصة من قبل وزارة الثقافة أو الترشيح من قبل العامة.

فيما ستعتمد الإحدى عشرة جائزة التي تشمل مختلف القطاعات الثقافية على آلية ترشيح تتضمن ثلاثة مسارات؛ أولها ترشيح المشارك لنفسه، أو ترشيح عموم المثقفين والمبدعين للإنجازات الثقافية التي يرون أنها تستحق التقدير، أو الترشيح من لجان مختصة من قبل وزارة الثقافة.

كما أعلنت الوزاره بأنها ستستقبل الترشيحات حتى يوم 30 سبتمبر المقبل ، و تكون عملية الفرز خلال شهر أكتوبر، فيما ستتم عملية التصفية خلال شهر نوفمبر، على أن تتم عمليات التقييم والتحكيم خلال شهر ديسمبر 2020م، وستعلن أسماء الفائزين بالجوائز في عام2021م.

ويذكر بأن وزارة الثقافة تسعى من خلال هذه الجوائز إلى تقدير الإسهامات التي يقدمها المثقفون في المملكة والاحتفاء بإنجازات الموهوبين من أفراد ومجموعات ومؤسسات بشكل سنوي في كافة القطاعات الثقافية والفنية، وذلك من منطلق مسؤولياتها تجاه دعم الإنتاج الثقافي المحلي وتمكين المبدعين من مواصلة منجزاتهم الثقافية.

عدد المشاهدات : 347


مشاركة الخبر