محمية جزر فرسان سياحة البر والبحر والأعماق في شتاء السعودية

المصدر: واس - صحيفة المكان

2021-01-28

اختارت الهيئة السعودية للسياحة محمية جزر فرسان ضمن باقاتها المميزة في موسم "شتاء السعودية" الذي أطلقته في العاشر من ديسمبر الماضي، ويستمر حتى نهاية مارس المقبل، عبر أكثر من 17 وجهة و300 باقة وتجربة سياحية، تقدمها أكثر من 200 شركة قطاع خاص في أنحاء المملكة.

وجاء اختيار محمية جزر فرسان؛ لما تمثله من مناخ معتدل خلال الشتاء، يعبر عن التنوع المناخي الكبير الذي تتمتع به المملكة في مناطقها المختلفة، والذي يقدمه موسم "شتاء السعودية" عبر تجاربه ووجهاته المتعددة، بالإضافة إلى ما تمثله زيارة محمية جزر فرسان من تجربة سياحية فريدة؛ لما تكتنزه من حياة فطرية نادرة، ومناظر خلابة، وطبيعة ساحرة، وموقع فريد، وغطاء نباتي كثيف من شجر المانجروف والسمر والبلسم والسدر والأراك والشورى والقندل، وغيرها، بما يوفر بيئة متنوعة لمختلف أنواع الطيور والحيوانات، بل والأسماك التي تمثل ثقافة قائمة بذاتها لدى سكان الجزر والمنطقة بأكملها.

أكثر من 170 جزيرة مختلفة المساحات، تفصلها ممرات مائية، ويتم التنقل بينها عبر عبّارات مجانية توفرها الدولة للسكان والزوار عبر ميناء جازان، وتضم مزيجاً نادراً من التنوع البيئي والحياة الفطرية الممزوجة بتراث إنساني وحضاري عريق.

كل هذا الثراء يمثل تجربة فريدة من الصعب تكرارها في مناطق أخرى بالمملكة أو العالم؛ حيث تتيح للسائح والزائر الاستمتاع بالحياة الفطرية بالمحمية، إلى جانب الكثير من الأنشطة والتجارب، مثل الغطس، والتزلج الشراعي على الأمواج، والتجديف، والسباحة في المياه الدافئة للبحر الأحمر، بالإضافة إلى التخييم، ورحلات السفاري، وزيارة المواقع التراثية التي تزخر بها جزر فرسان، التي تضم أيضاً مجموعة فريدة من المقومات الأحيائية والثقافية، سواء المعمارية أو الأثرية أو الجمالية والسياحية؛ حيث تحتوي على أعظم تنوع أحيائي بحري وبري في كل مواقع المملكة.

كما تحتوي بعض الجزر على أكبر تجمع من ظباء الإدمي، أو الغزال الفرساني بالمملكة، وفي الجانب النباتي تضم الجزر أكثر من 180 نوعاً من النباتات، أربعة منها لا توجد بمكان آخر في المملكة سوى في جزر فرسان، كما تضم المحمية 50 نوعاً من المرجان؛ حيث تعد المنطقة ذات الكثافة الأعلى من المرجان في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر، كما تحتوي على أكثر من 230 نوعاً من الأسماك.

تتميز جزيرة فرسان بموقع غرين ووادي مطر ذوي الأهمية التاريخية العريقة، منذ نشأت الحضارة العربية الجنوبية القديمة قبل نحو أربعة آلاف سنة، كما تحتوي على عدد من البيوت القديمة لتجار اللؤلؤ ذات النقوش المميزة والقيمة التراثية والثقافية الفريدة.

أماكن وتجارب وأنشطة عديدة يمكن الاستمتاع بها في زيارة جزر فرسان، التي تتيح الهيئة السعودية للسياحة اختيار برامجها عبر موقع "روح السعودية" الذي يوفر بدوره فرص الاشتراك في رحلات ممتعة تنظمها شركات سياحية متخصصة، بما يناسب كل أفراد الأسرة.

عدد المشاهدات : 45


مشاركة الخبر