كِرام فرصة لاستعراض التجارب السياحية السعودية المُبتكرة

المصدر: واس, صحيفة المكان

2021-03-24

أطلقت الهيئة السعودية للسياحة، برنامج "كِرام"، لتعزيز التجارب السياحية الملهمة التي يقدّمها المبدعون والمبدعات؛ لترسيخ الهوية الوطنية الأصيلة، ولإظهار مشاعر الترحاب وكرم الضيافة، وإبراز ما تزخر به المملكة من حضارة وثقافة وتراث وفنون، ومعالم تاريخية ومدن حديثة، وبيئة متنوعة وطبيعة خلابة وأجواء ساحرة للسياحة، ليلتحق به أصحاب التجارب السياحية.

ويستند برنامج "كِرام" من كون التجربة السياحية تقوم على أساس فكرة أو تجربة تقدم للسائح مجموعة من الخدمات الشاملة والنوعية في إطار أنشطة سياحية، كزيارة أحد المعالم التاريخية أو الطبيعية، أو الانطلاق في جولة استكشافية للتعرف على أوجه الثقافة الأصيلة من فنون وأزياء ومذاق وموسيقى، أو الاستمتاع بالمغامرة أو التنزه أو التسوق.

وتم إطلاق البرنامج من قبل هيئة السياحة ليلتحق به أصحاب التجارب والجهود والأفكار الثرية في المجال السياحي، من المواهب التي تم حشدها بمشاركة الخبراء في هذا المجال، ويقدم الدعم والتوجيه والمساندة من خلال التدريب والتأهيل وصقل المواهب وتطوير القدرات للانطلاق في ساحة العمل والإبداع والنجاح، ومشاركة منظومة السياحة السعودية في تحقيق أهداف القطاع.

ويستهدف البرنامج، فئتين رئيسيتين، الأولى "مقدمي التجارب" الذين يخدمون تطوير القطاع السياحي في المملكة ، أما الفئة الثانية فهم "أصحاب الأفكار" الذين يطمحون في تنفيذ أفكارهم السياحية الفريدة بطابع أصيل على أرض الواقع.

ومن أهم ما يرتكز عليه برنامج "كِرام"، هو البحث عن التجارب السياحية الملهمة والساحرة، التي تأخذ السائح في رحلة يشاهد من خلالها "التراث السعودي الأصيل" و"الثقافة الغنية المتنوعة" الممتدة على الخريطة السعودية السياحية، وفق أعلى معايير درجات الرفاهية والهدوء والراحة.

وبإمكان الراغبين في الانضمام للبرنامج، التسجيل في البرنامج من خلال الموقع Kiram.sa في خمسة مسارات متنوعة هي " التراث والثقافة والفنون"، و"التذوق"، و"التناغم مع الطبيعة"، و"الرفاهية"، و"المغامرة"، وسيتم اختيار المرشحين وضمهم عبر عدة مراحل تحت إشراف نخبة من الخبراء والمحترفين في مجال صناعة التجارب السياحية والتسويق وريادة الأعمال، وهي فرصة للشباب والشابات، لعرض ابتكاراتهم وأفكارهم السياحية النوعية غير التقليدية.

ويطبق "كِرام" أفضل المعايير العالمية لقياس أداء التجربة السياحية، التي سيتم عرضها خلال جميع المراحل؛ وذلك لضمان جودة التجربة السياحية؛ والتي ستساعد في تحقيق أهداف القطاع السياحي، لذلك ينطلق من قاعدة مليئة بالتنوّع الغني مع العديد من ذوي المعرفة والخبرة في المجال السياحي، ويسهم في إطلاق العنان للتصوّرات الجديدة التي تُمكّن الناجحين وتنمّي الشغف لديهم، وتدعم الحريصين على إبراز نماذجهم السياحية التي تغطّي كافّة النواحي في هذا المجال الحيوي.

ويخوض فريق عمل البرنامج تجارب سياحية مؤهلة بكامل تفاصيلها، ونقل المشاهدين إلى قلب التاريخ والثقافة والطبيعة الخلابة.

عدد المشاهدات : 68


مشاركة الخبر