المعرض الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية معلم نبوي حضاري

عالمي وصرح علمي تربوي ثقافي تاريخي

المصدر: واس, صحيفة المكان

2021-05-08

يعد المعرض الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية بالمدينة المنورة صرح علمي متخصص ومتكامل، يقدم الإسلام في سمته الجليل، وثوبه الجميل، من خلال شخصية النبي محمد صلى الله عليه وسلم, والتعريف بكريم آدابه، وعظيم أخلاقه، وسمو شريعته، وبث روح الحب والخير ومعاني الرحمه والإنسانية والاعتدال والتسامح والتعايش، ونشر سيرته الشريفة الثابتة بين الناس، بأحدث الوسائل العصرية والفنون التقنية والعروض النوعية.


ويهدف المعرض الذي تشرف علية رابطة العالم الإسلامي إلى إظهار الإسلام في صورته الصحيحة، وتوفير أضخم وأشمل وأدق المحتويات ووسائل العرض العصرية لرسالة الإسلام السمحة وتشريعاتها الراقية، والعرض الشيِّق لسنَّة النَّبي صلى الله عليه وسلم وسيرته وآدابه وشمائله وأخلاقه وهديه، عبر منهجٍ علميٍّ مبتكر، وعملٍ متقن، وتجديدٍ تقني متميز.

ويحوي المعرض مجسمات تقدّم وصفاً مرئياً لطريق هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وأبرز المواقع التي مرّ بها, والأحداث التي صاحبت هجرته عليه الصلاة والسلام, ويتيح لزائريه مشاهدة مجسمات تقريبية صمّمت بشكل وصفي لمكة المكرمة وللمدينة النبوية؛ لتجسّد الطبيعة العمرانية والمعالم الطبيعية في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك نبذة عن أهم مراحل إعمار وتوسعة المسجد الحرام والمسجد النبوي منذ بداية تشييدهما حتى وقتنا الحاضر.

كما يحتوي المعرض على وسائل عرض متطورة وحديثة لعرض الحقائق والمعلومات المتعلقة بسنة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته، مع ما يتعلق بها من علوم ومعارف، من خلال مرجعية علمية فائقة، وتقديمها للناس من خلال آليات مبتكرة في البرمجة والهيكلة والتبويب والتصنيف بطرق عرض عصرية متعددة.

ويُزود (معرض ومتحف السيرة النبوية والحضارة الإسلامية) بأحدث وسائل التقنية، وفنون العرض الذاتية والتفاعلية، مع مراعاة التنويع والتجديد والابتكار في التشويق إلى دين الإسلام والتحبيب فيه، والتفنن في عرض جمالياته، وأنه رسالة إيمانية إنسانية حضارية شاملة، وليس عبارة عن مجرد أحكام وأوامر ونواهي، بجانب طرائق العرض التقليدية لخدمة أغراض الشرح العملي وتقريب الصورة للأذهان, ومن هذه الوسائل قاعات السينما التفاعلية 4DX، وقاعة التعليم بالترفيه، ومجسمات متنوعة لمكة المكرمة والمدينة المنورة وطريق الهجرة وأطالس وخرائط ووسائل تعليمية متنوعة ووسائل تقنيات حديثة من شاشات عرض عملاقة، تُعد الأكبر في الشرق الأوسط، وشاشات تفاعلية وعرض ثلاثي الأبعاد 3D، وعرض باستخدام تكنولوجيا (التصوير التجسيمي), وتكنولوجيا (الواقع الافتراضي , Virtual Reality), و تكنولوجيا (الواقع المعزز Reality) وتكنولوجيا الأوجمنتد ريالتي، تُرجمت محتويات المعرض والمتحف إلى ست لغات عالمية حية كمرحلة أولى، بجانب لغة العرض الأصلية (اللغة العربية)؛ حرصًا على وصول الرسالة إلى أكبر قدرٍ من الجمهور المستهدف.

ويشتمل هذا المعرض والمتحف على أكثر من(25) جناحا رئيسا يندرج تحتها عشرات الأقسام والموضوعات، منها: التحيات لله عز وجل، وهو العمل الرباني الأضخم عن الله عز وجل وأسمائه وصفاته ودلائل قدرته وشواهد توحيده، الأنبياء عليهم السلام كأنك تراهم، الكون والفلك والبيئة، أفعال النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأحواله، فضائل النبي صلى الله عليه وآله وسلم وشمائله ومعجزاته، آداب النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأخلاقه، طعام النبي صلى الله عليه وآله وسلم وشرابه، لباس النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأناقته، أثاث النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومقتنياته، النبي صلى الله عليه وآله وسلم كأنك معه، شقائق الرجال، براعم الإيمان، ذكريات الأماكن، عالم الحيوانات والطيور والحشرات (أمم أمثالكم)، الطب النبوي، وسائل السلامة في الهدي النبوي، وغير ذلك من المعاني المهمة مثل العدل والعفو والتسامح والحوار والرحمة والتعايش، وحقوق غير المسلمين والتحذير من الغلو والإرهاب وغيرها، كما يشتمل على متحف نبوي حضاري يستخدم تقنية جديدة لأول مرة يتم فيها الدمج بين تقنية الماجيك بوكس والهولوجرام.

وقد تميز مضمون هذا المعرض الإبداعي بإشادة وثناء أكثر من 1000 (ألف) شخصية من أصحاب السماحة والمعالي والفضيلة المفتين وكبار العلماء حول العالم، وأيدوه ورأوا فيه معلمًا علميًا حضاريًا إنسانيًا يضاف إلى المعالم والخدمات الجليلة التي تقدمها المملكة العربية السعودية للعالم.







عدد المشاهدات : 75


مشاركة الخبر